رؤية المرأة الرجل

عبد العزيز بن عبد الله الراجحي

السؤال: ما حكم رؤية المرأة الرجل والعكس بدون شهوة، وبدون تعيين؟
الإجابة: والعكس المرأة إذا نظرت إلى الرجل نظرة عابرة، أو نظرت إلى الرجال وهم يمشون لا بأس، تنظر إلى الصفوف. أما العكس الرجل ينظر إلى المرأة ليس له أن ينظر، إذا رأى شخصها ما يضر شخصها وهي متحجبة، لكن ينظرها نظرة تأمل لا. وكذلك المرأة ما تنظر للرجل نظرة تأمل، لكن نظرة عابرة، يعني: ترى شخصه، أو الرجل يرى شخصها وهي متحجبة من بُعد، لكن لا يتابع النظرة ويتأمل، الرجل لا يتأمل محاسن المرأة، والمرأة لا تتأمل الرجل، لكن نظر العموم لا بأس.

نظر المرأة إلى العموم وهم يصلون، كما كانت عائشة تنظر إلى الحبشة وهم يلعبون، كما كان النساء يصلين مع الرجال، تنظر إلى صفوف الرجال. تنظر وهي تمشي رأت رجلا أمامها، رأت شخصا، لا يضر، ما يضر. نعم.

أما تنظر نظرة تأمل؟ لا، وكذلك الرجل ما ينظر للمرأة نظرة تأمل، ولا المرأة تنظر إلى الرجل نظرة تأمل. نعم.