هل تتزوجه بعد أن حملت منه في الحرام وأجهضت وتابت؟

محمد عبد المقصود


السؤال: أنا سيدة أبلغ من العمر اثنين وعشرين عاماً، وقد تعرفت على شاب وحدث بيننا ما أعجز عن النطق به، وحدث حمل وتمت عملية تفريغ لذلك الجنين وكان عمره خمسين يوماً، وبعدها أخلصت التوبة وأندم على كل ما فعلت وأعزم على عدم العودة، وهذا الشاب يريد الآن أن نتزوج ولكن بشروط، وهي ألا يعلم أحد من أهله أو أهلي إلا أمي فقط، وإذا عرفت أمه فسوف يُقسم لها بأني طالق، فهل زواجي من هذا الشخص سوف يُصلح خطأي أمام الله وأكون قد أكملت توبتي؟ هل يصح الزواج بهذا الشرط؟ ما هي قيمة الفدية التي أقوم بإخراجها عن ذلك الجنين؟ وهل يصح الزواج بعد كل ما حدث أم لا؟
mp3 MP3 840KB استماع استماع