حكم الدعاء في الركوع والجمع بين أذكار متعددة

الشيخ عبد المحسن بن حمد العباد


السؤال: هل يجوز الجمع بين الأدعية الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم في السجود أو الركوع مثل قول: "سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي"، مع: "سبوح قدوس رب الملائكة والروح"؟
الإجابة: =========================

.. نص الإجابة:

معلوم أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يقول: "سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي" في ركوعه وسجوده، وهذا يدل على أن السجود يمكن أن يثنى على الله فيه، وأن الركوع يمكن أن يدعى فيه؛ لأن قوله: "سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي" مشتمل على ثناء ودعاء، والأصل أن يكون في الركوع التعظيم والثناء، والأصل في السجود أن يكون للدعاء، وإذا أثنى على الله عز وجل في السجود أو دعا الله في الركوع، فإن ذلك سائغ، وقد جاء في الحديث: "أما الركوع فعظموا فيه الرب، وأما السجود فأكثروا فيه من الدعاء فقمن أن يستجاب لكم".

أما جمع أذكار عدة من الأذكار الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الموطن فلا بأس بذلك، لكن الركوع يكثر فيه التعظيم، والسجود يكثر فيه الدعاء.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نصوص الإجابة منقولة من موقع الشبكة الإسلامية.
mp3 MP3 139KB استماع استماع