"

حكم أداء صلاة الجمعة قبل الزوال

عبد المحسن بن حمد العباد


السؤال: ما حكم إقامة صلاة الجمعة قبل الزوال؟
الإجابة: =========================

.. نص الإجابة:

بعض أهل العلم أجاز ذلك، ولكن القول الذي عليه جمهور العلماء أنها تكون بعد الزوال، ولا شك في أن الاحتياط هو الإتيان بها بعد الزوال، وبعضهم جعل الخطبة قبل الزوال والصلاة بعد الزوال، ومنشأ اختلافهم الحديث الذي فيه: "كنا ننصرف من الصلاة وليس للحيطان ظل يستظل به"، فالذين قالوا: إنها تكون بعد الزوال قالوا: إن النفي راجع إلى القيد لا إلى المقيد، أي أن الظل موجود لكن لا يكفي للاستظلال به، فالقيد هو قوله: "يستظل به"، والذين قالوا: إنها تكون قبل الزوال، قالوا: النفي للقيد والمقيد. أي: نفي للظل من أصله، ومعنى هذا أن الصلاة كانت قبل الزوال.

فعلى القول بأن النفي للقيد -وهو قوله: "يستظل به"- يكون المعنى أن هناك ظلاَّ، ولكنه لا يستطيع الإنسان أن يستظل به لأنه قليل جداً لا يكفي، ومن يقول: إنه للقيد والمقيد يقول: إن الصلاة كانت قبل الزوال.

وقطع الشك باليقين وكون الإنسان يأتي بها بعد الزوال هذا هو الذي لا شك فيه وهو الاحتياط.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نصوص الإجابة منقولة من موقع الشبكة الإسلامية.
mp3 MP3 204KB استماع استماع