هل ينعقد إجماع أهل السنة بدون الشيعة؟

الشيخ خالد بن عبد الله المصلح

السؤال: ما قولكم في كلام وهبه الزحيلي في الإجماع أنه لا ينعقد بأهل السنة دون مجتهدي الشيعة. ص 44 من كتابه أصول الفقه
الإجابة: لم أطلع على كلام الدكتور وهبة الزحيلي وفقه الله. وليس لدي كتابه لأراجع ما ذكر. لكن المسألة قد تكلم عنها أهل العلم من الأصوليين وغيرهم ومحل بحثه في أوصاف من يعتد به في الإجماع. والذي عليه معظم أهل العلم من الفقهاء والأصوليين أنه لا يعتد في الإجماع بقول فاسق مطلقاً سواء كان فاسقاً من جهة الاعتقاد أو من جهة الأفعال.
وقد مثل غير واحد من أهل العلم للفسق من جهة الاعتقاد بالرفض قال المرداوي رحمه الله في كتاب التحبير شرح التحرير (4/1560): " لا يعتد بقول الفاسق مطلقاً سواءٌ كان من جهة الاعتقاد أو الأفعال. فالاعتقاد كالرفض والاعتزال وغيرهما. . " اهـ "وقال ابن القطان: الإجماع عندنا إجماع أهل العلم فأما من كان من أهل الأهواء فلا مدخل له فيه" نقله في البحر المحيط (4/ 468). والذي يظهر لي أنه لا يعتد بخلافهم لمخالفتهم لأهل السنة في أصول الاستدلال ومن ذلك أنهم لا يعتدون بالإجماع ولا يعدونه حجة قال في الإبهاج (2/264): "تقدم أن الشيعة لايعدون الإجماع الذي هو اتفاق المجتهدين من الأمة حجة" وهذا كله فيما يتعلق بالفروع أما العقائد فلا عبرة بهم وإلا لما استقام لأهل السنة عقد ولا إجماع.