صناعة الذات

الشيخ مريد بن يوسف الكُلاّب

 
شاب ذهب في بعثة دراسية إلى ألمانيا ثم عاد ومعه الشهادة التي أشعلت انفجار الثورة والرقي والتقدم في اليابان ؟!  

 
شاب كان ينام على الرصيف ويأكل من بقايا النفايات ثم أصبح يملك أكبر مؤسسة صحفية في لبنان !!  

 
امرأة اشتعلت النار في جسمها كله مما أدى إلى تشوهات لا توصف ! حتى أنها كادت بعد ذلك أن تنتحر من كثرة المعاناة ، ولكن فجأة أصبحت تدير أكبر وأنشط وأوسع مدرسة تحفيظ نسائية في منطقتها !!  

 
هذه النماذج الآنفة الذكر حقيقية وليست من نسج الخيال ، وغيرها كثير .. نشاهد ونسمع ونقرأ عنهم . هؤلاء كيف عاشوا ؟ كيف فكروا ؟ كيف عملوا ؟ هل نظروا للحياة من زاوية سلبية فقط ؟ أم ماذا ؟ هل فكروا بالمشكلة أم في الحل ؟ هل كان لهم هدف وطموح ؟ كيف اكتشفوا ذواتهم وقاموا بصناعتها وصقلها ؟  

 
هذا ما ستسمعه في هذا الشريط
mp3 MP3 14.64MB
rm RM 5.27MB